نقابة الفنانين العراقيين تنظم جلسة استذكارية لرائد فنون الدمى في العراق الراحل طارق الربيعي

بغداد

نظمت نقابة الفنانين العراقيين مساء اليوم على قاعة النقابة جلسة استذكارية لرائد فنون الدمى في العراق الفنان الراحل طارق الربيعي.
وتضمنت الجلسة افتتاح معرض خاص بالدمى الشخصية للفنان الراحل طارق الربيعي.
في بداية الجلسة قدمت الفنانة الدكتورة زينب عبد الأمير وبمشاركة الفنان حسين علي مشاهد مسرحية بالدمى وتفاعل الحضور مع ما قدم.
والقى نقيب الفنانين العراقيين الدكتور جبار جودي كلمته بصدد الحفل مؤكداً تعاون النقابة مع المنظمات والروابط الثقافية ينمي الفنون ومنها مسرح الدمى وبين ان احتضان فعالية استذكار رائد والاحتفاء بمنجزه الخالد وأثره الطيب ما هو إلا إثبات ان الفنان يخلد في رحيله.
قدمت مديرة الجلسة الدكتورة زينب عبد الامير فقرات الجلسة التي تنوعت بعروض مشاهد مسرح الدمى ومن ثم عرض روبرتاج وثائقي عن الراحل طارق الربيعي.
وتواصلت الجلسة بمشاركات فاعلة من كلمات بشأن الراحل ورسائل استذكار شارك فيها الدكتور عقيل مهدي والدكتور محمد عمر والفنان حسين علي صالح.
ومن ثم افتتح نقيب الفنانين العراقيين معرضا للدمى الخاصة بالفنان الراحل الدمى التي قدم ومن خلالها أعمال فنية عدة.

إبدأ بالكتابة واضغط "Enter" لبدء البحث

Shopping Cart
%d مدونون معجبون بهذه: